Daniel J Pipes

منتدى الشرق الأوسط

منتدى الشرق الأوسط (http://www.meforum.org), مؤسسة بحثية، تعمل من أجل تحديد وتعزيز المصالح الأمريكية في الشرق الأوسط. تأسس المنتدى في 1990، وأصبح مؤسسة مستقلة في 1994.

المعلومات الخاصة بالعضوية والتبرعات التي تخصم من الضرائب يمكن أن تجدها هنا.

مهمة ورسالة منتدى الشرق الأوسط

يرى المنتدى أن للولايات المتحدة مصالح هامة وحيوية في المنطقة؛ وعلى وجه الخصوص، يؤمن بعلاقات قوية مع إسرائيل، تركيا، وأي ديموقراطيات تنشأ؛ ويعمل من أجل حقوق الإنسان في المنطقة؛ ويسعى إلى تأمين امدادات النفط وبسعر منخفض؛ ويدعو ويحث على التسوية السلمية للنزاعات الإقليمية والدولية.

يرى منتدى الشرق الأوسط أن المنطقة هي مصدر رئيسي للمشاكل التي تواجه الولايات المتحدة وذلك لانتشار الديكتاتوريات (الأنظمة الاستبدادية) والايديولجيات المتطرفة والصراعات ونزاعات الحدود والعنف السياسي وأسلحة الدمار الشامل بها. لذلك نطالب بإجراءات ايجابية من أجل حماية الأمريكيين وحلفاءهم الأجانب من هذه الأخطار.

من أجل هذا الهدف، يسعى المنتدى للمساعدة على تشكيل المناخ العقلي الذي تتم فيه صياغة السياسة الخارجية للولايات المتحدة وذلك بتناول القضايا والشؤؤن الأساسية المفتاحية بطريقة يفهمها العامة المثقفون من الشعب.

صوتنا

يظهر العاملون بالمنتدى على محطات الإذاعة والتليفزيون عشرات المرات سنويا، ويجرون بانتظام مقابلات وثائقية (منشورة) ومقابلات الخلفية (وهي نوع من المقابلات التي تتناول موضوعا هاما تناولا تفصيليا- المترجم) لوسائل الإعلام، ويكتبون مقالات وكتب. و يظهرون على العديد من البرامج الأمريكية وعلى البي بي سي، والجزيرة والتليفزيونات الكندية والفرنسية واليابانية، وغيرها. ويكتبون لكل صحف الولايات المتحدة الكبرى والعديد من صحف أوروبا والشرق الأوسط وشرق آسيا. فضلا عن ذلك يشغل العاملون بالمنتدى وظائفا رسمية قصيرة الأمد بحكومة الولايات المتحدة، ويمثلون أمام الكونجرس لتقديم شهاداتهم، ويجرون أبحاثا ودراسات لوزارة الدفاع وغيرها من المؤسسات الفيدرالية.

فصلية الشرق الأوسط (زا ميدل إيست كوارترلي)
يحررها مايكل روبين

زا ميدل إيست كوارترلي هي مجلة تتصف بالجرأة ووضوح الرؤية وتثير الكثير من الجدل، يحررها مايكل روبين. تصدر في 96 صفحة، تضع بين يديك الوقائع والحقائق والحجج والأدلة كي تفهم قضايا الشرق الأوسط المركبة والمعقدة. منذ تأسيسها في 1994، زا كوارترلي تتمتع بتأثير على واشنطن – يتمثل في حث وزارة الخارجية على مراجعة سياستها، وفي مساعدة جماعات الضغط على إعداد الحجج والأدلة القوية ذات المصداقية داخل الكونجرس (السلطة التشريعية)، وفي مساعدة كاتبي الخطابات بأفكار وتصورات معقولة وجيدة ذات صلة بالسياسة الخارجية. في الأروقة والقاعات الأكاديمية، زاكوارترلي ترحب في اعتدال واتزان بالأعمال التي تهاجم بقسوة وبلا هوادة الولايات المتحدة وإسرائيل. هي مجلة متخصصة في السياسة الخارجية تهدف إعطاء معلومات حديثة تعرض آخر التطورات للمتخصصين، وهي أيضا تقدم معلومات مثيرة وشيقة للقارئ العام غير المتخصص. سوف تجد مقابلات حصرية، ودراسات تتضمن معلومات جديدة بالكامل، وتعليقات وتفسيرات تتصف بنفاذ البصيرة بخصوص القضايا المعاصرة – من السياسة إلى الاقتصاد إلى الثقافة.

كانت المجلة موضع التعليقات الايجابية من قبل العديد من المنشورات والمطبوعات مثل بوسطن جلوب، وكرونيكل اوف هاير ايديوكاشن، وفورورد، ونير إيست ريبرت، ونيو ريبابليك، ونيو يورك تايمز، و فيلاديلفليا إنكويرير. قضلا عما سبق، وكمؤشر على أن مقالات كوارتيرلي تساعد على تحديد معنى وطبيعة المناقشات والمجادلات السياسية هو أنها يتم إعادة نشرها في العديد من الصحف والمجلات مثل بالتيمور صن، لوس انجيليس تايمز، ميامي هيرالد تريبيون، ناشنال ريفيو، توركيش تايمز، وول ستريت جورنال، وواشنطن بوست ، وفي صحف ومجلات بكندا وأوروبا والشرق الأوسط.

كل المواد على هذا الموقع ©1968 - 2017 دانيال بايبس. الترجمة من إعداد ع. ز.