Daniel J Pipes

مقالات عن سيرة دانيال بايبس

العنوان المطبوعات (صحف ومجلات) التاريخ
دانيال بايبس مؤسس نظرية «الرعب الإسلامي» على الحرة: الخطر على القوات الأميركية في العراق من السنة لا من الشيعة المحرر العربي 2 سبتمبر 2006

دانيال بايبس: سيرة مختصرة

دانيال بايبس هو مدير منتدي الشرق الأوسط وكاتب العمود - الحائز على جوائز - بالنيويورك صن و الجيروزاليم بوست. أحدث كتبه، نماذج مصغرة: وجهات نظر في السياسات الإسلامية والشرق أوسطية ظهر في آواخر 2003. موقعه على شبكة المعلومات DanielPipes.org, هو أكثر المواقع ارتيادا ودخولا من أجل الحصول على معلومات متخصصة عن الشرق الأوسط والإسلامادخل وقدم طلب للاشتراك كي نرسل لك عبر البريد الإيكتروني كتاباته وأعماله الحديثه بمجرد ظهورها.

كان السيد بايبس واحدا من المحللين القلائل الذين أدركوا ما يمثله الإسلام الجهادي العسكري من تهديد ("وهو الأمر الذي أغفله معظم الغربيون،" وهوكتب في 1995، "لقد تم إعلان الحرب من طرف واحد على أوروبا والولايات المتحدة"). البوسطن جلوب تقول "لو أن تحذيرات بايبس كان قد تم الانتباه لها ربما ما وقعت هجمات الحادي عشر من سبتمبر." وول سترييت جورنال أطلقت عليه "المعلق الموثوق به في شؤون الشرق الأوسط." تصفه ام اس ان بي سي كواحد من أشهر "المختصين البارزين في السياسة الشرق أوسطية."

حصل على شهادة البكالوريوس (1971) وشهادة الدكتوراه (1978) من جامعة هارفارد، والاثنتان في التاريخ. قضى ست سنوات في الدراسة خارج الولايات المتحدة، منها ثلاث سنوات بمصر. السيد بايبس يتحدث الفرنسية ويقرأ العربية والألمانية. قام بالتدريس في جامعة شيكاغو وجامعة هارفارد وكلية الحرب التابعة لبحرية الولايات المتحدة. عمل في خدمة حكومة الولايات المتحدة بصور عديدة مختلفة، تم تعيينه من قبل الرئاسة مرتين: نائب رئيس هيئة فولبرايت للمنح الدراسية للطلاب الأجانب وعضو مجلس إدارة معهد الولايات المتحدة للسلام. كان مدير معهد السياسة الخارجية في الفترة من 1986 إلى 1993.

كثيرا ما يظهر السيد بايبس على شاشات التليفزيون ليناقش الشؤون والأحداث الجارية، حيث ظهر في العديد من البرامج الأمريكية مثل ايه بي سي وورلد نيوز، وسي بي اس ريبورتس، وكروسفير، وجود مورنينج أمريكا، ونيوزأور مع جيم ليهرير، ونيتلاين، وأوريلي فاكتور، وتوداي شو. وهو قد ظهر على أشهر شبكات التليفزيون في العالم، مثل البي بي سي والجزيرة، وقام بإلقاء المحاضرات في خمسة وعشرين دولة. وهو يقدم استشارات في شؤون الشرق الأوسط لشركات المال والصناعة والخدمات والشهيرة، ولشركات المحاماة، ولروابط ونقابات المحاميين، وللاتحادات التجارية، وهيئات ومؤسسات الحكومة الأمريكية، والمحاكم في كل من الولايات المتحدة وكندا.

قام السيد بايبس بنشر مقالاته في العديد من المجلات مثلأتلانتيك منثلي, كمنتاري, فورين أفايرز, هاربيرز ريفيو, نيو ريبابليكو زا ويكلي ستاندارد. أكثر من مائة صحيفة قامت بنشر مقالاته، من بينهالوس أنجليس تايمز, نيو يورك تايمز, وول ستريت جورنال, واشنطن بوست.وتم توجد كتاباته على مئات من مواقع شبكة المعلومات الإليكترونيةترجمتها إلى أربع وعشرين لغة

قام السيد بايبس بكتابة اثنا عشر كتابا.

أربعة منها تتناول الإسلام: الإسلام الجهادي العسكري يصل أمريكا (2002)،قضية رشدي (بيرش لان، 1990)، في الطريق إلى الرب (باسيك بوكس، 1983) الجنود العبيد والإسلام (يال يونيفيرسيتي بريس، 1981).

ثلاث كتب تتناول سوريا: تخلف سوريا عن عملية السلام (1996)، دمشق تتودد إلى الغرب (واشنطن انيستيتيوت، 1991)، و سوريا الكبرى (أكسفورد يونيفيرسيتي بريس، 1990).

أربعة كتب تتناول موضوعات شرق أوسطية أخرى: اليد الخفية (سانت مارتينز، 1996) ويحلل الطريقة التي يرى بها العرب والإيرانيون أنفسهم والعالم الخارجي. دليل المستعرب للعامية المصرية (فورين سيرفيس انيستيتيوت، 1983) ويعرض عرضا منهجيا قواعد نحو اللغة العربية كما يتحدث بها المصريون.. الظلال الطويلة (ترانزاكشن، 1989) ونماذج مصغرة (2003) ويتضمنان مقالات تتناول موضوعات شرق أوسطية وإسلامية متنوعة.

المؤامرة (فري بريس، 1997) ويثبت ويبرهن على أهمية نظريات المؤامرة في السياسات الأوروبية والأمريكية الحديثة.

قام السيد بايبس بتحرير وإعداد كتابين يحتوى كل منهما على مجموعة مختارة من المقالات، عاصفة الرمالو (يو بي أي، 1993) الطغاة الودودون (سانت مارتينز، 1991). اشترك في تأليف إحدى عشر كتابا.

السيد بايبس عضو في خمس مجالس تحرير، وقام بالشهادة أمام العديد من لجان الكونجرس، وعمل في أربعة حملات لانتخابات الرئاسة الأمريكية. وهو مذكور في ماركوس وهوز هو إن زا إيست،هوز هو إن أمريكا وهوز هو إن زا وورلد. قامت جامعات في الولايات المتحدة وسويسرا بمنحه شهادات الدكتوراه الفخرية.

قام السيد بايبس بتأسيس منتدى الشرق الأوسط (www.meforum.org) في عام 1994. وهو منظمة مستقلة تزيد ميزانيتها عن مليون دولار أمريكي، رسالتها "تعزيز المصالح الأمريكية" بواسطة نشر المطبوعات، والقيام بالأبحاث، وتقديم الاستشارات، وامتداد وتغلغل وسائل الإعلام، والتثقيف الشعبي. يصدر المنتدى ميدل إيست كوارتيرليويرعى كامبس واتش ؛(www.campus-watch.org)، وهو مشروع يراجع الدراسات الشرق أوسطية ويحللها تحليلا نقديا ويعمل على تحسينها وتطويرها؛ ويرعى المنتدى أحداثا ثقافية في أربعة مدن.

انقر على الصور المصغرة أدناه كي ترى صورا فوتوغرافية أكبر حجما
لدانيال بايبس، وهي مناسبة للطباعة

كل المواد على هذا الموقع ©1968 - 2017 دانيال بايبس. الترجمة من إعداد ع. ز.